العربية وشعائر الإسلام

العربية وشعائر الإسلام

العربية وشعائر الإسلام

قال ابن تيميّة رحمه الله : “وما زال السّلف يكرهون تغييرَ شعائرِ العربِ، حتى في المعاملات وهو التكلّم بغير العربية إلاّ لحاجة، كما نصّ على ذلك مالك والشافعي وأحمد،
بل قال مالك: “مَنْ تكلّم في مسجدنا بغير العربية أُخرِجَ منه”، مع أنّ سائر الألسن يجوز النطق بها لأصحابها، ولكن سوّغوها للحاجة، و كرهوها لغير الحاجة، ولحفظ شعائر الإسلام”.

[الفتاوى 32/255]

0

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.