العبد الخاسر المدعو جمال عبد الناصر يعدم سيد قطب 29 آب 1966

التوعية النوعية - سيد قطب

العبد الخاسر المدعو جمال عبد الناصر يعدم سيد قطب 29 آب 1966

🗓 فجر 29 #آب 1966 م

مؤسس #حكم_العسكر في #مصر ، العبد الخاسر المدعو #جمال_عبد_الناصر يُعدم أحد أبرز رواد الفكر الإسلامي في القرن العشرين #سيد_قطب

وبعد أن وُضِع على المشنقة عرضوا عليه أن يعتذر عن دعوته لتطبيق الشريعة في مقابل أن يتم إصدار عفو عنه، وجاء رد قطب الذي دفع حياته ثمناً له وليتركه شعاراً يتلألؤ في قلوب الأجيال المسلمة:

” #لن_أعتذر_عن_العمل_مع_الله ”

تضحيته أكسبت هذه الكلمات معانيها الكبيرة، وخلدتها عبر التاريخ وأحيت شعوباً بأكملها ليشرق النور في قلوبهم وتبدأ تضحيتها في مرحلة جديدة عنوانها الاستقواء بالله، فلا نركع لغير الله ولا ننتظر الفرج من غير الله ولا نعمل إلا مع الله.

☝️ ومنذ أكثر خمسين عاماً وهم يحاولون إعدام الرجل -كل رجل- الذي يرفض أن يعتذر عن العمل مع الله!!

0

تقييم المستخدمون: 5 ( 4 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.