الرئيسية / كاتب / تجمع دعاة الشام / سلسلة أحكام الأضحية

سلسلة أحكام الأضحية

سلسلة أحكام الأضحية (1) – النهي عن أخذ الشعر والأظافر

عَن أُم سَلَمَةَ – رضي الله عنها – أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «مَن كَانَ لَهُ ذِبْحٌ يَذبَحُهُ فَإِذَا أُهِلَّ هِلَالُ ذِي الْحِجَّةِ، فَلَا يَأخُذَنَّ مِن شَعرِهِ، وَلَا مِن أَظفَارِهِ شَيئًا حَتَّى يُضَحِّيَ» [رواه مسلم].

والنهي عن أخذِ الشعر يشمل المنع عن الحلقِ (بالموس) أو التقصير أو النتف أو الإحراق أو أخذه بنَورةٍ (وهي مادة تُسقِطُ الشعر) أو غير ذلك وهذا يشمل شعر الإبط والشارب والعانة والرأس وغير ذلك من شعور البدن.

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (2) – أحكام تتعلق بصاحب الأضحية

تتعلَّقُ بالموَكِّل (صاحب الأضحية)
فلا يلزَمُ الوكيل ترك الأخذِ مِن شعر الرأسِ والبدن والأظافر في عشر ذي الحِجَّة،
وكذلك لا يلزم ذلك أهلَ بيت المُضَحِّي
(الذين تُجزِئ أضحيته عنهم)
جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (3) – ما هي الحكمة لمن أراد أن يضحي أن يمسك عن شعره وأظفاره وبشرته؟

– من نعمة الله سبحانه على عباده، أنه لمّا فات أهل المُدن والقرى الحج والتعبد لله سبحانه بترك الترفه، شرع لمن في الأمصار هذا الأمر ليشاركوا الحجاج في بعض ما يتعبدون الله تعالى بتركه.

– أن المُضحي لمّا شارك الحاج في بعض أعمال النسك وهو التقرب إلى الله بذبح القربان، شاركه في بعض خصائص الإحرام من الإمساك عن الشعر والظفر.

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين “رحمه الله” 139-25

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (4) – حُكم الأضحية

عن مِخنَفِ بنِ سُلَيم رضي الله عنه قَالَ: وَنَحنُ وُقُوفٌ مَعَ رَسُول اللَّهِ j بِعَرَفَاتٍ، قَالَ: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ عَلَى كُلِّ أَهلِ بَيتٍ فِي كُلِّ عَامٍ أُضحِيَةً..» [جزء مِن حديث حسن رواه أبو داود وابن ماجه]

فالأضحية عند جمهورِ العلماءِ سُنَّةٌ مؤكَّدةٌ للقادر عليها (وهو من كان ثمن الأضحية فاضلاً عن كفايتهوكفاية من يُنفِقُ عليهم)، ولا فرق في هذا بين الرجل والمرأة، فإذا كانت المرأة تعيش وحدَها،أو مع أولادها تُنفق هي عليهم فعليها الأضحية.

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (5) – عمَّن تُجزئُ الأضحية؟

عن أَبي أَيُّوب الأَنصَارِيَّ رضي الله عنه قَالَ: «كَانَ الرجُلُ يُضَحِّي بِالشاةِ عَنهُ وَعَن أَهلِ بَيتِهِ، فَيَِأكُلُونَ وَيُطعِمُونَ حَتى تَبَاهَى الناسُ، فَصَارَت كَمَا تَرَى» [حديث صحيح أخرجه التِّرمذي وابن ماجه]

والمقصود بأهل بيت الرجل، من يعيشون معه وينفق عليهم، فتُجزئُ عنهم شاةٌ واحدة.

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (6) – شروط الأضحية

1- أن تكون من بهيمة الأنعام: وهي
الغنم والماعز والبقر والإبل.

2- أن تبلغ السن المعتبرة شرعا: وهي في الغنم: سنة (وتجوز ستة أشهر إن كان حجمها كحجم من بلغت السنة)، وفي الماعز: سنة، وفي البقر: سنتان، وفي الإبل: خمس سنوات.

3- أن تكون سليمة من العيوب فلا تُجزئ: العوراء البيّن عوَرها، والمريضة البيّن مرَضها، والعرجاء البيّن عرَجها، والعجفاء التي لا تُنقي اللحم (لهُزالها وضعفها).

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (7) – الاشتراك في الأضحية

عَن جَابِرِ بنِ عَبدِ اللهِ – رضي الله عنهما – قَالَ: «نَحَرنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ – صلى الله عليه وسلم عَامَ الْحُدَيبِيَةِ البَدَنَةَ – أي: البَعير – عَن سَبعَةٍ، وَالبَقَرَةَ عَن سَبعَةٍ» [رواه مسلم].

فتُجزئُ البقرة والجمل عن سَبعةٍ من المُضَحِّين كلٌ منهم يُجزِئُهُ هذا السُّبعُ عنه وعمَّن يعولهم من أهل بيتِه.

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (8) – وقتُ أداء الأضحية

عن البراء بن عازب – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: «مَن ضَحَّى قَبلَ الصَّلَاةِ فَإِنَّمَا ذَبَحَ لِنَفسِهِ، وَمَن ذَبَحَ بَعدَ الصَّلَاةِ فَقَدْ تَمَّ نُسُكُهُ، وَأَصَابَ سُنَّةَ الْمُسلِمِينَ» البخاري ومسلم [قبل الصلاة: صلاة عيد الأضحى] وعَنْ جُبَيرِ بنِ مُطعِمٍ – رضي الله عنه – قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – : «كُلُّ أيام التشريق ذبح» [صحيح رواه أحمد وابن حبان].
وعليه فإنَّ وقت أداء الأضحية يبدأ من بعد صلاة عيد الأضحى في اليوم العاشر من شهر ذي الحِجَّة وينتهي بغروب شمس آخر أيام التشريق، (رابع أيام العيد) يوم الثالث عشر من ذي الحِجَّة، ولا يصحُّ أداء الأضحيةِ في غير هذا الوقت.

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (9) – حُكم الاستدانة من أجل الأضحية

قال تعالى: «لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا» والأضحية عند العلماء سنَّة مؤكدةٌ أو واجبةٌ على المستطيع فقط، والأصل أنَّه لا يُسنُّ للمسلمِ أن يُرهق نفسه في أمرٍ قد رخَّص الله فيه وخفَّف به عن الناس.
ولا بأس لمن غلب على ظنِّه أو تيقَّن قدوم مالٍ له بعد فترةٍ قصيرةٍ من العيد (كموظَّفٍ يترقَّب قبض مرتَّبه الشهري) أن يستدين لكي لا يفوِّت الأجر،ولابدَّ أن يكون دافع ذلك الطمع في مرضاةِ الله،لا الرياءَ والسمعةَ والمباهاة، فتلك مُحبِطةُ الأعمال.

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (10) – مِن هدي النبي صلى الله عليه وسلم في ذبح البهائم

قال تعالى: «لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا» والأضحية عند العلماء سنَّة مؤكدةٌ أو واجبةٌ على المستطيع فقط، والأصل أنَّه لا يُسنُّ للمسلمِ أن يُرهق نفسه في أمرٍ قد رخَّص الله فيه وخفَّف به عن الناس.
ولا بأس لمن غلب على ظنِّه أو تيقَّن قدوم مالٍ له بعد فترةٍ قصيرةٍ من العيد (كموظَّفٍ يترقَّب قبض مرتَّبه الشهري) أن يستدين لكي لا يفوِّت الأجر،ولابدَّ أن يكون دافع ذلك الطمع في مرضاةِ الله،لا الرياءَ والسمعةَ والمباهاة، فتلك مُحبِطةُ الأعمال.

جوال - دعاء يوم عرفة

أحكام الأضحية (11) – مِن هدي النبي صلى الله عليه وسلم في ذبح البهائم

وعن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: مرَّ رسول الله j على رجل واضعًا رجله على صفحَةِ شاةٍ وهو يحُدُّ شفرَتَهُ، وهي تلحظ إليهِ ببصَرِها فقال صلى الله عليه وسلم: ” أفلا قبل هذا؟ أو تريد أن تميتها مَوتَات؟! هلَّا أحدَدْتَ شفرتَكَ قبل أن تُضجِعَها ” رواه الحاكم والطبراني في الكبير والأوسط ورجاله رجال الصحيح.

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (12) – كيف يقسم المضحي لحم أضحيته؟

قال تعالى: «فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ» [الحج:28]. وهذا وإن كان واردًا في هدي الحاجِّ والمعتمر فالهدي والأضحية من بابٍ واحد، وقال رسول الله j في لحوم الأضاحي «فكلوا ما بَدَا لكم، وأطعِمُوا وادَّخرُوا». [رواه مسلم]

* ولذلك ذكر العلماءُ أنَّه يستحب للمُضَحِّي أن يقسِم أضحيته أثلاثًا، ثلُثٌ يأكل منه هو وأهل بيته، وثُلثٌ يُهدي منه لجيرانه وأقاربه، وثُلثٌ يتصدَّقُ به على الفقراء والمحتاجين.
* وللمُضحِّي أن يأكل أو يدَّخرَ أغلب أضحيته ولكن لابدَّ من التصدُّق منها ولو بنزرٍ يسير (نيئًا).
* وما ذكرنا يشمل الأضحية المعيَّنة والمنذورة أيضًا.

جوال - أحكام الأضحية

أحكام الأضحية (13) – هل إهداء لحم الأضحية يكون نيئ أم مطبوخ؟

قال ابن عثيمين رحمه الله «الإهداء والصدقة إنما يكون في اللحم النيئ دون طبخ» مجموع الفتاوى

توجيهات - ساسلة أحكام الأضحية

سلسلة أحكام الأضحية (14) – من باع جلد اضحيته فلا أضحية له

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من باع جلد أضحيته فلا أضحية له» أخرجه الحاكم في المستدرك والبيهقي في السنن وحسنه الألباني
وعليه فلا يصح إعطاء إيهاب (جلد) الأضحية أجرة للجزار لن ذلك بمعنى البيع … ومن أراد أن يعطي الجزار هدية من الأضحية (جلدا أو غير ذلك) فلا حرج شريطة أن لا يخصم شيئا من أجرته.

توجيهات - ساسلة أحكام الأضحية

سلسلة أحكام الأضحية (15) – حكم إعطاء جلد الأضحية لمن يبيعه

(إذا أعطي جلد الأضحية للفقيير او وكيله فلا مانع من بيعه وانتفاع الفقير بثمنه وغنما الذي يمنع من بيعه هو المضحي فقط، وكذا لا مانع أن تبيع الجمعيات الخيرية ما تحصل لديها من جلود الأضاحي وصرف القيمة لصالح الفقراء) فتاوى اللجنة الدائمة السعودية

توجيهات - سلسلة أحكام الأضحية

سلسلة أحكام الأضحية (16) – ما المراد شرعا من الأضحية؟

المراد التقرب إلى الله تعالى بالذبح الذي قرنه الله بالصلاة في قوله تعالى: (فصل لربك وانحر) وقوله تعالى: (قل إنّ صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين)
وبذلك نعرف قصور من ظن أن المراد بالأضحية الانتفاع بلحمها، فإن هذا ظن قاصر صادر عن جاهل
فالمراد هو التقرب إلى الله بالذبح. واذكر قول الله تعالى: (لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم)

توجيهات - سلسلة أحكام الأضحية

سلسلة أحكام الأضحية (17) – ماذا يقال عند ذبح الأضحية

يسمي الله عند الذبح ويكبر ويقول: بسم الله والله أكبر، عن أنس رضي الله عنه قال: «ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر ووضع رجله على صفاحهما» رواه البخاري ومسلم

عيد الأضحى - أحكام الأضحية


سلسلة أحكام الأضحية (18) – هل يجوز الإدخار من لحم الأضحية؟

عن نُبَيْشَةَ الهُذَليِّ ((رضي)) قالَ: قالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: « إِنَّا كُنَّا نهيناكم عن لحومِها أن تأكُلوها فوقَ ثلاثٍ لكي تسَعَكُم فقد جاء الله بالسَّعةِ فكلوا وَادَّخِرُوا وَائتَجِروا ألَا وإنَّ هذهِ الأيَّامَ أيَّامُ أكلٍ وشُربٍ وذكرِ الله عزَّ وجلَّ ». حديث صحيح رواه أبو داود

وَائتَجِروا : أي ابتغوا الأجر من الله بالصدقة وغيرها، وفي بعض النسخ دُغِمت (واتَّجِروا) والمقصود المعنى الذي ذكرنا.

عيد الأضحى - أحكام الأضحية

 

اختيار الأضحية

الفحص بالنظر
– خلوه من إفرازات أو التهابات في الفم أو الأن أو اللسان.
– الصوف ناعم الملمس ونظيف وليس باهتا.
– الأرجل مستقيمة وقوية.
– الرأس مرفوعا للأعلى وليس متدليا للأرض.
– أن تكون العينان لامعة وبراقة، لا يوجد بها اصفرار أو احمرار.
– التنفس طبيعي ولا يعاني من السعال.
– أن يكون نشيط الحركة وشهيته مفتوحة.

الفحص باليد
وذلك يتم من خلال حس كل من الرقبة والظهر والذيل (اللية) ومقدمة الصدر للتأكد من امتلائها باللحم وعدم وجود أي جروح أو دمامل وتورمات.

تقدير عمر الأضحية
جذع (3-12 شهر): ثمان قواطع لبنية غير دائمة.
ثني (سنة واحدة): ظهور أول قاطعين دائمة.
رباع (سنتان): ظهور أربع قواطع دائمة.
سديس (3 سنوات): ظهور ست قواطع دائمة.
جامع (4 سنوات): اكتمال جميع السنان الدائمة.

ملاحظة
يجب أن تكون الأضحية متوافقة مع الشروط الشرعية من حيث السن والسلامة وخالية من العيوب التالية: (العوراء – العرجاء – المريضة – الهزيلة)

ذو الحجة - اختيار الأضحية

 

نكت وصور حول الأضحية

(ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) الحج 32

اتق الله – تنبيه مهم
قد تصلكم هذه الأيام صور ونكت حول الأضاحي نرجو منكم عدم تداولها

جوال - نكت حول الأضحية

0

تقييم المستخدمون: 5 ( 3 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *