الرئيسية / ملفات وبطاقات دعوية / العبادات / الحج - العمرة / شروط و أركان و واجبات ومواقيت الحج

شروط و أركان و واجبات ومواقيت الحج

الحج - شروط و أركان و واجبات الحج

قال تعالى: (ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين) آل عمران: 97

الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام
وهو واجب على المسلم مرة واحدة في العمر

شروط الحج
– الإسلام
– العقل
– البلوغ
– الاستطاعة
– الحرية
– وتزيد المرأة شرطا سادسا وهو المحرم

أركان الحج (من ترك ركنا فلا يتم نسكه إلا به)
– الإحرام
– الوقوف بعرفة
– طواف الإفاضة
– سعي الحج

واجبات الحج (من ترك واجبا جبره بدم)
– الإحرام من الميقات
– الوقوف بعرفة إلى الغروب
– المبيت بمزدلفة
– المبيت بمنى ليالي التشريق
– رمي الجمرات
– الحلق أو التقصير
– طواف الواداع
– الهدي للقارن والمتمتع

 

الحج - مواقيت الحج

قال تعالى: (الحج أشهر معلومات) البقرة: 197

المواقيت الزمانية (أشهر الحج)
شوال – ذو القعدة – عشر ذو الحجة

المواقيت المكانية
– ذو الحليفة – آبار علي (ميقات أهل المدينة / 428كم)
– قرن المنازل – السيل (ميقات أهل نجد 78كم)
– الجحفة (ميقات أهل الشام / 186كم)
– ذات عرق (ميقات أهل العراق / 100كم)
– يلملم – السعدية (ميقات أهل اليمن / 92كم)

وهذه المواقيت قد وقتها النبي صلى الله عليه وسلم، لمن ذكرنا، ومن مر عليها من غيرهم ممن أراد الحج أو العمرة.
والواجب على من مر عليها أن يحرم منها ويحرم عليه أن يتجاوزها بدون إحرام إذا كان قاصدا مكة يريد حجا أو عمرة، سواء مروره عليها من طريق الأرض أو من طريق الجو، لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم لما وقت هذه المواقيت: «هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة» متفق عليه.

  • من توجه إلى مكة من طريق الجو بقصد الحج أو العمرة يحرم عند محاذاة الميقات.
  • من كان دون المواقيت مسكنه هو ميقاته فيحرم منه.
  • من أراد العمرة وهو في الحرم فعليه أن يخرج إلى الحل ويحرم بالعمرة منه.
  • من أراد الحج وهو في مكة يحرم منه.

0

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *