الرئيسية / كاتب / تجمع دعاة الشام / شعبان بين السنة والبدعة

شعبان بين السنة والبدعة

– صيام شهر شعبان سنة نبوية
«عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول: لا يفطر، ويفطر حتى نقول: لا يصوم. فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان، وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان» رواه الشيخان

– فضيلة صيام شهر شعبان
عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان، قال: «ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيع الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم» رواه النسائي

– النهي عن تخصيص آخر يومين من شهر شعبان بالصيام
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين، إلا أن يكون رجل كان يصوم صومه، فليصم ذلك اليوم» رواه البخاري

– حكم صيام يوم الشك
عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: «من صام اليوم الذي يُشك فيه، فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم» رواه أبو داود
قال الإمام البغوي رضي الله عنه: والعمل على هذا عند أكثر أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فمن بعدهم ، أنه لا يصوم يوم الشك عن رمضان

– من بدع شهر شعبان
تخصيص ليلة النصف من شعبان بالقيام أو نهارها بالصيام
الاحتفال بليلة النصف من شعبان أو اتخاذخا عيدا
الصلاة الألفية: وهي مائة ركعة تقرأ فيها سورة الإخلاص ألف مرة

توجيهات - شعبان بين السنة والبدعة

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *