إنك لا تهدي من أحببت

إنك لا تهدي من أحببت

بقلم: رامي السقا

“إنك لا تهدي من أحببت”
“وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم”

– وهذا من اختلاف مدلول الكلمة باختلاف سياقها.

– ففي الآية الأولى: الهداية بمعنى إيجاد ذلك في القلب، وهذا بقدر الله تعالى وحده.
– وفي الثانية: بمعنى بيان الحق والإرشاد إليه، وهذه مهمة النبي صلى الله عليه وسلم والدعاة من بعده، فهم يُنذرون ويُبلغون ويُبينون، ولكن انقياد الناس لذلك الحق الذي بينوه بيد الله وحده.

– ومما يشفي الصدور أن الله تعالى يصد أقوامًا عن الهدى.

– وحتى تكون ممن ينعم الله تعالى عليه بالهدى يجب أن تنكسر بين يديه تعالى.

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.