الرئيسية / التوعية النوعية / لمن يقول انتهت الثورة

لمن يقول انتهت الثورة

الثورة السورية - لمن يقول انتهت الثورة

✍️ عبد الناصر الحميدي (بتصرف يسير)

الذين لم يذوقوا مرارة السجن والاعتقال في سجون مخابرات الأسد

((#صيدنايا #الجوية #الأمن_العسكري #أمن_الدولة #المخابرات_العامة #فرع_فلسطين مثلا… وغيرهما من السجون المنتشرة في طول سورية وعرضها))

ولم يروا المُنفرِدات ولا كَسر الظهر على الكرسي ولا دواليب التحقيق والجلد بقشاط الدبابة
واغتصاب المعتقلات وصياحهن وصياح المظلومين تحت سياط الجلادين …!!

يقولون بسهولة وبرودة أعصاب وهم متكؤون على الأرائك وأمامهم لابتوبهم أو هاتفهم الجوال آخر طرز.. يقولون بلسانهم في المجالس العامة أو يكتبون على صفحاتهم بوسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك أو تويتر أو واتس تلغرام …..الخ

وبكل وقاحة ورذالة، يقولون:

انتهت الثورة أو انتهت ثورتكم
مابقي ثورة، أين الثورة …….الخ

وكأنهم ليس لهم أي علاقة بثورتنا بل يُقِرُّون ويعترفون طوعا بانتصار الذيل بشار وشبيحته… ويروجون لذلك بقصد أو بغير غير قصد..!!

والحقيقة غير ذلك؛ لأنه حتى فراش بشار الأسد المجرم محتل من الإيرانيين والروس
والأمريكان… وهو ذيل لا يحل ولا يربط.

☝️ #سؤالي لهم إذا انتهت الثورة ولم يبق ثورة عندكم،

ماهي الخطوة التالية التي تريدون؟؟

هل تريدون تسليم أنفسكم لبشار الذيل الإيراني؟

أم ماذا غير ذلك؟!

☝️ #جوابي لهم ولمن يُطبِّل لهم:

نحن ثورتنا مستمرة ومنتصرة بإذن الله،
ونُخطِّط لموجة أخرى جديدة للثورة (تسونامي جديد أقوى من الموجة الثورية الأولى) تطيح بالأسد وتحاكم جميع رموز نظامه وتعدمهم في الساحات العامة والميادين.
ليدوس الثوار باقدامهم على أعناق الخونة والشبيحة والمتسلقين والمرتزقة والحرامية والمحتلين الروس والايرانيين والخونة الذيول عصابات الاسد ومن سار على دربهم من الآخرين….

0

تقييم المستخدمون: 4.55 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *