الرئيسية / كاتب / خليل غاوي / القنوت (تعريفه – أنواعه – حكمه – محله)

القنوت (تعريفه – أنواعه – حكمه – محله)

مواضيع فقهية - القنوت

سؤال:
كون أننا في نازلة، ولازلنا في النصف الأول من شهر رمضان المبارك، فمتى يقنت الإمام للنازلة: جهرًا في فريضة العشاء أم في نافلة التراويح أم في الوتر؟

الجواب:
بسبب نازلة الإجرام النصيري الروسي المجوسي على أهلنا في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي يسن عند الحنفية والشافعية أن يقنت المصلون في صلاة العشاء طوال النصف الأول من رمضان، وأن يدعوا فيه على المجرمين المعتدين، وان يدعوا للمسلمين بتفريج كربهم.

فإذا جاء النصف الثاني من رمضان سُنَّ أن يكون القنوت المذكور في الوتر بدل العشاء، ولو قنت في كليهما فلا بأس.

أما في التراويح ونحوها من النوافل فلم يَرِد القنوت فيها.

هذا والله تعالى أعلم وهو الموفق للصواب.

 

ولتمام الفائدة، فهذا توضيح مختصر لحكم القنوت في المذاهب الفقهية.

*القنوت:*
*تعريفه- أنواعه – حكمه – محله:*

📌 *تعريفُ القنوتِ*
-القُنوت لُغةً: يُطلَق على الدُّعاءِ، والقِيامِ، والخضوعِ، والسُّكونِ، والسُّكوتِ، والطَّاعةِ، والصَّلاةِ، والخُشوعِ، والعِبادةِ، وطُولِ القيامِ.
-القُنوتُ اصطلاحًا: هو الدُّعاءُ في الصَّلاةِ في مَحلٍّ مخصوصٍ من القيامِ.

📌 *أولاً: قنوت الفجر:*
1⃣ الشافعية: سُنّة “بعض” يُسن لمن تركه عمداً أم سهوا سجود سهو، ومحله عقب الركوع الثاني.
2⃣ المالكية: مستحب وفضيلة، ولا شيء على من تركه، ومحله بعد القراءة قبل الركوع، ويجوز بعده.
3⃣ الحنفية والحنابلة: غير مشروع عندهم.

📌 *ثانياً: قنوت الوِتر:*
1⃣ عند الحنفية:
أبو حنيفة: واجب في الوتر ومن تركه وجب عليه سجود السهو، ومحله: قبل الركوع طيلة العام، جهراً أو سِراً للمنفرد، واختلفوا في أفضلية الجهر أو الإسرار للإمام.
الصاحبان: مثل الإمام إلا أهما قالا هو سنة لا يسجد للسهو من تركه.
2⃣ المالكية: غير مشروع، مكروه، بدعة.
3⃣ الشافعية: سُنة بعض يسن لمن تركه عمداً أم سهوا سجود سهو، ومحله عقب الركوع الأخير.
4⃣ الحنابلة: يُسَن القنوت جميع السنة في الركعة الواحدة الأخيرة من الوتر بعد الركوع، ولو كبر ورفع يديه بعد القراءة، ثم قنت قبل الركوع جاز

📌 *ثالثاً: القنوت عند النازلة:*
1⃣ الحنفية: يُسن أن يقنت في الصلوات المفروضة الجهرية فقط. ومحلُّه -كما رجَّح ابن عابدين ما استظهره الشرنبلالي في مراقي الفلاح أنه- بعد الركوع الأخير.
2⃣ المالكية: غير مشروع.
3⃣ الشافعية: سُنة “هيئة”، لا سجود سهو على من تركه، ومحله عقب الركوع الأخير في الصلوات الخمس المفروضة.
4⃣ الحنابلة: سُنة في الصبح للنازلة، ولا يسن في غيرها.

والله أعلم.

0

تقييم المستخدمون: 3.25 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *