الرئيسية / التوعية النوعية / مجزرة نهر الشهداء (نهر قويق) بحلب 29/1/2013

مجزرة نهر الشهداء (نهر قويق) بحلب 29/1/2013

الثورة السورية - مجزرو نهر قويقالثورة السورية - مجزرو نهر قويقالثورة السورية - مجزرو نهر قويقالثورة السورية - مجزرو نهر قويقالثورة السورية - مجزرو نهر قويقالثورة السورية - مجزرو نهر قويق

 

😭😭#نهر_الشهداء
مجزرة نهر قويق في حلب
في 29 كانون الثاني عام 2013

استيقط سكان مدينة #حلب في الأحياء الشرقية التي كان يسيطر عليها الثوار على عشرات الجثث تملئ #نهر_قويق الذي يمر بمناطقهم، قذفها النهر بعد فتح عنفاته من قبل نظام الأسد الذي يسيطر على الضفة الغربية من المدينة.

قرابة “ثلاثمئة” جثة لمدنيين كانت أسمائهم داخل أدراج المعتقلين المغيَّبين، تطفو على طول نهر قويق الممتد من الأحياء التي يسيطر عليها النظام غرب المدينة، ووصولاً إلى ريفها الجنوبي.

في أولى أيام ظهور المجزرة عثر الناشطون والمدنييون على “تسعين” جثة إلا أن عمليات البحث استمرت لأكثر من اسبوعين، نتيجة تواصل ظهور الجثث المتنفخة والتي كانت تظهر عليها آثار تعذيب عنيفة.

في ريف حلب الجنوبي عثر ناشطون على أكثر من “أربعين” جثة

بعد خروج المجزرة إلى العلن، اتهم نظام الأسد المجرم المعارضة بارتكاب المجزرة، الأمر الذي نفته وقائع المجزرة وأهالي الشهداء خاصة وأن معظم الشهداء التي ملأت أجسادهم سطح نهر قويق كانوا من الشباب الذين تم فقدان الاتصال بهم في مناطق سيطرة نظام الأسد كما أكَّد ذووهم، إضافة إلى حديث بعض الأهالي عن قيام النظام باعتقال أبنائهم القتلى من منازلهم قبل دخول فصائل الجيش السوري الحر إلى المدينة، وهو ما يؤكِّده مظهر الشهداء المكبلة أيديهم، وآثار التعذيب الظاهرة على أجسادهم الضعيفة.

كما أن عملية وصول الشهداء إلى مناطق الثوار ناجم عن عملية زيادة ضخ مياه النهر الذي تتحكم بعنفاته قوات نظام الأسد، نظراً لمرور مياه النهر بالقرب من الأفرع الأمنية المنتشرة في المدينة.

أثر الإعدام على جميع الجثث ظاهر بأنه تم بطلقة رصاص في العين اليسرى قبل رمي الجثة في النهر.

بعد كل هذا يريد أعداؤنا الدوليون تركيز صفة الإجرام للأسد فقط متناسين منظومة إجرامية متكاملة يريدون الحفاظ عليها!!!

0

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *