أخبار عاجلة

النكت السياسية

التوعية السياسية - الكنت السياسية

🎭 النكتة السياسية، أو ما يطلق عليها: السخرية السوداء، وسيلة مساعدة لكل مِن:

📌الشعب المقهور،
📌والنخب المعارِضة،
📌والطُّغَم الحاكِمة،
📌وأجهزة الاستخبارات المحلية والعالمية على حدٍ سواء…

☝️فمن خلال النكتة السياسية يتم الوصول إلى:

1⃣ مقاومة ومعارضة سياسات المتصدّرين في زمن الكبت والقمع، فالاستهزاء بهم بأسمائهم وسيلة لإسقاط هيبة ألوهيتهم الطاغوتية التي فرضوها على الناس، تمهيدا لتشجيع الناس على الثورة عليهم.

2⃣ تبسيط الفكرة السياسية التي تحاول النخب المثقفة إيصالها لعوام الناس بلغة الشارع.

3⃣ تنفيس حالة الضغط والغليان التي يعيشها الشارع، وكثيرا ما يكون ذلك بتوجيه الحكام ومخابراتهم.

4⃣ رصد المزاج الشعبي.

5⃣ معرفة مستوى وعي الجماهير وإدراكها لما يحدث، ومدى استشعارها لخفايا الأمور.

6⃣ جس نبض الشارع ومعرفة اهتماماته والقضايا التي تشغل باله، وكيف ستكون ردة فعله تجاه قرارٍ ما فيما لو صدر.

7⃣ نوع مهم من أنواع الحرب النفسية.

📲📺📻📝 وفي زماننا (القرن ٢١) ومع تطور الوسائل التكنولوجية وانتشارها بوفرة وسهولة بين الناس، تنوعت مظاهر نشر النكتة السياسية لتشمل الصور الساخرة والبرومويات الصغيرة والرسائل النصية القصيرة والبرامج الساخرة… وغيرها من الوسائط التي لا يمكن أن يغفل عنها ناشِطٌ فاعِل، ومع ذلك، تبقى النكتة الشعبية، المحكية على ألسن الناس في لقاءاتهم وسهراتهم، هي الأصل.

⚠️ ختامًا، فلتحذروا أيّها المتصدرون من البركان القادم… فالشارع يغلي، وأنتم نكتته في مجلسه وعلى جوَّاله.

🎭 دمتم للسُخرِيه عنوان!

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *