الرئيسية / التوعية النوعية / الصمت يفتك أحيانا بصاحبه

الصمت يفتك أحيانا بصاحبه

رسائل للقادة - الصمت يفتك أحيانا بصاحبه

لَا تَحسَبُوا الصَّمتَ مَنجَاةً لِفَاعِلِهِ
الصَّمتُ يَفتُكُ أَحيَانَاً بِرَاعِيهِ

يَمُوتُ بِالصَّمتِ قَلبٌ حِينَ تُهمِلُهُ
وَمَن تَرَاهُ إِذَا مَا مَاتَ يُحيِيهِ ؟!

رِفقَاً بِقَلـبٍ رَأَى فِي دَهرِهِ عَجَبَاً
وَبَاتَ يُحزِنُهُ مَن كَانَ يُسلِيهِ

لَولَا التَّفَاؤُلِ مَاتَت رُوحُنَا جَزَعَاً
أُبدِي التَّجَلُّدَ وَالخُذلَانَ أُخفِيهِ

– محمد الشيعاني

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *