الرئيسية / التوعية النوعية / لا أمي بين صفوفنا

لا أمي بين صفوفنا

رسائل للقادة - لا أمي في صفوفنا

*لا أُمِّيَّ بين صفوفنا*
*مشروع مقدم لقادة الفصائل*
(ولكل من يمكن أن يساعد)

 

💡 مشروع مقدم لقادة الفصائل، ومن الممكن أن يقوم به قادة الألوية كلٌ في لوائه ولاسيما إن حصلت تهدئة في الأيام المقبلة إن شاء الله تعالى.

📌 فكرة المشروع تتلخص بإجراء سبر (امتحان) في القراءة والكتابة ومبادئ الحساب لكل من لا يحمل شهادة من منتسبي الفصيل، ومن اجتاز الامتحان يحصل على شهادة تثبت ذلك، أما الذين لن يجتازوا الامتحان فيفرزون حسب الأعمار والمستويات، ليحضروا دورة من الممكن أن تكون على مستويين:

١- محو أمية (من الصفر)
٢- تقوية (لمن عنده أساس ضعيف)

📌 تشمل الدورات مبادئ القراءة والكتابة والحساب، (وممكن إضافة درس تربية إسلامية فيما لا يسع المسلم جهله).

🗓 يقترح أن تكون الدورة بحدود ثلاثة أشهر (أربعة أو خمسة أيام في الأسبوع ساعتين لكل يوم) وبحيث تنتهي الدورة بامتحان وشهادة للناجحين.

🔍 ومن الممكن خلال الدورة اكتشاف الطلاب المتميزين الذين ننصح بعمل مكتب تواصل ومتابعة لهم يشجعهم ويعينهم على أخذ شهادة التعليم الأساسي (التاسع).

🏫 وهذا من خلال مركز تعليمي (قد لا يعدو صفا واحدا) تتكفل القيادة بتجهيزه ومصاريفه في كل منطقة.

📢 وتقوم القيادة بإبلاغ كل العناصر وتحفيزهم بالترغيب وبشرح أهمية ذلك للشباب الصغار من خلال لقاءات توعوية وباشتراط شهادة اجتياز دورة محو الأمية شرط للتثبيت والاستمرار …

👨🏻‍🏫 ويمكن أن تختار القيادة مجموعة من المعلمين من مختلف مناطق انتشار الفصيل ممن يمتلكون الرغبة والاندفاع من حمَلة الرسالة والمسؤولية، يتم جمعهم بدورة مكثفة لتأهيلهم للتعاطي مع دورة محو الأمية، ثم يتم إرسالهم كلٌ إلى منطقته ويبقى مكتب التعليم المركزي مشرفا عليهم ومتابعا لهم.

☝️ هؤلاء الشباب أمانة في أعناقكم يا قادة الفصائل والمجموعات فكونوا سببا في صلاحهم فكلكم راع وكلكم مسؤول – أمام الله ثم أمام الناس – عن رعيته.

0

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *