جديدنا
الرئيسية / كاتب / تجمع دعاة الشام / خمس سنوات مضت وفقيه حلب الشيخ يوسف هنداوي في المجهول!

خمس سنوات مضت وفقيه حلب الشيخ يوسف هنداوي في المجهول!

المقالات - يوسف هنداوي

خمس سنوات مضت وفقيه حلب الشيخ يوسف هنداوي في المجهول!

بدأت القصة يوم 5 أيلول عام 2012 داخل بيت من بيوت الله حيث قال: “لا”، للذين اعتدوا على حرمة الجامع الأموي بحلب، وحوّلوا غُرفَه إلى ثُكنة عسكرية ماجِنة!
من هناك من أمام #الجامع_الأموي بدأت رحلته إلى المجهول ليكون آخر عهده “بيت من بيوت الله”.
ذاك الذي لم يستطع الصمت فصرخ بوجه المجرمين لمَّا رأى حُرُمات بيوت الله تُدنَّس فتُعلَّق في المسجِد الأموي صباحا صور رئيس النظام المجرم، وتُتعاطى الخمور وتمارس الدعارة فيه مساءً من قبل جنود الأسد وشبيحته!!
لم يُراعوا وضعه الصِّحي، ولا مكانته العِلمية ، ولا منصبه الرمزي (كمديرٍ للجامع الأموي بحلب) … فأكبُّوه على وجهه في صندوق سيارة وأخذوه إلى جِهةٍ مجهولةٍ تبيَّن فيما بعد، أنها المخابرات الجويَّة بحلب.
وما زال الناس يتساءلون:
أحي هو أم ميت؟
هل عُرِضَ على محكمة؟
هل حُكِمَ عليه بشيء؟
أين سجنه؟
ولكن ما من جواب!
لقد قيل إنَّ بعض الوجهاء تشفّعوا له أمام متنفِّذين بارزين في نظام الأسد المجرم، فلم يستجيبوا، وقيل أن فصائل الثورة وضعته على قوائم التبادل فلم يأت ردٌّ بخصوصه.
نسأل الله لشيخنا رحمةً وقبولًا إن كان في عداد شهداء سجون النظام البعثي النصيري، ونسأل له فرجًا قريبا إن كان حيًّا، اللهم صبِّر أهله وأحبابه وطلَّابه وانتقم ممن ظلمه وظلم سائر شعب سوريا عاجلًا غير آجل.

أفرجوا عن الشيخ يوسف هنداوي

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *