وشاورهم بالأمر

الرسائل التدبرية - وشاورهم في الأمر

(وشاروهم في الأمر) آل عمران: 159
فإذا كان الله يقول ذلك لرسوله صلى الله عليه وسلم وهو أكمل الناس عملا، وأغزرهم علما، وأفضلهم رأيا، فكيف بغيره؟!
بن السعدي

0

تقييم المستخدمون: 0.8 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.