الصدق الكاذب!

الصدق الكاذب!

الصدق الكاذب!

عمل أحد البحارة على ظهر سفينة
لمدة ثلاثة أعوام،
وفي احدى الليالى نام البحار في وقت العمل،
و كانت تلك أول مرة يفعل فيها ذلك، 😳
فسجَّل القبطان فى سجل السفينة
“نام البحّار في أثناء ساعات العمل” 😳😳

عندما قرأ البحار تلك العبارة عرف أنها ستؤثر على وظيفته سلبا، فذهب إلى القبطان و اعتذر له وطلب منه أن يضيف إلى العبارة: “أن تلك كانت أول مرة منذ ثلاث سنوات”،
و قد كانت تلك الحقيقة كاملة
فرفض القبطان، وقال:
“ما كتبته فى السجل هو الحقيقة”

في اليوم التالى جاء دور البحار ليكتب فى سجل السفينة فكتب: “كان القبطان مستيقظا الليلة”.

و عندما قرأ القبطان العبارة طلب من البحار تغييرها أو إضافة شيء عليها يشرح الحقيقة كاملة، لأن العبارة تعنى هكذا أن القبطان ينام طوال ساعات العمل عدا هذه الليلة!

فقال البحار للقبطان:
“إن ما كتبته فى السجل هو الحقيقة”👌

كلتا العبارتين كانتا صحيحتين ولكنهما أوصلتا رسائل مضلِّلة بنتيجة لا تختلف عن الكذب🙄

☝️ وهكذا فإنّ ذكر جزء من الحقيقة واقتطاعها من سياقها قد لا يختلف حقيقةً عن الكذب نتيجةً… فكلاهما يوصل رسالة مُضلِّلة.

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.