ترائي المعدوم

ترائي المعدوم

ترائي المعدوم

د. إبراهيم بن عبدالله الأنصاري

بيان شرعي من فضيلة الشيخ الدكتور إبراهيم بن عبد الله الأنصاري عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية/ جامعة قطر، ننقله بالنص لأهميته.
.
*ترائي المعدوم*

من المعلوم قطعا لا ظنا أن القمر يغيب اليوم ٢٩رمضان ١٤٤٣ الموافق ٣٠ إبريل ٢٠٢٢ قبل الشمس بربع ساعة تقريباً.
‏وما يحدث في كثير من دولنا العربية والإسلامية من حث الناس على ترائي الهلال، وادعاء ‏أنّ ذلك من السنة أمرٌ يصادم العقل ولا يمت للسنّة بصلة.

أما العقل: فكيف يطلب من الناس ترائي هلال نعلم قطعا أنه غاب قبل الشمس.

أما السنة: فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين رواه مسلم.
فإن كان الواجب إذا حال دون رؤية الهلال غيم إكمال العدة وترك الترائي فإن ذلك عند احتجاب القمر بالغياب تحت الأفق أولى ما دمنا علمنا ذلك يقينا.
إن الإصرار على مخالفة العقل والعلم ساقنا إلى مخالفة السنّة، وأدى إلى نتيجتين كارثيتين:
عقول ترى مصادمة العقل دينا فتتعصب
وعقول ترى الدين مصادمة للعقل فتلحد.

وأشهد بالله أن السنّة المطهرة منهما براء.

ولنفترض أن شاهدا جاء وشهد بالرؤية فماذا نحن فاعلون ونحن نقطع بكذبه
أنصدقه، فنكون ممن يرجح الكذب على الحقيقة
أم نرده ونحن من طلب منه أن يخرج للترائي

رحم الله حاكما أو مسؤولاً يوقف هذه المهزلة ويدفع حماقات المتعصبين عن سنة أبي القاسم صلى الله عليه وسلم.

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.